مدير تعليمية دبي أحمد عيد المنصوري لـ « البيان»:

20 مدرسة و8 رياض أطفال يشملها دمج المعاقين العام المقبل

كشف الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية أن الخطط المستقبلية للمنطقة ترمي إلى زيادة الطلبة المدموجين، وإلى زيادة عدد المدارس والرياض التي يشملها الدمج ، لافتا إلى أنه خلال العام المقبل 2012/2013 سيتم مضاعفة عدد رياض الأطفال التي تضم طلبة مدموجين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة مرتين، من 4 إلى 12 روضة.

و إضافة 20 مدرسة عادية إلى المدارس التي تطبق الدمج لتنضم إلى مدارس الدمج والموهبة البالغ عددها 8 مدارس ، وبذلك ستتاح الفرصة بشكل أفضل وأوسع، لأكبر عدد ممكن من الطلبة المعاقين الذين سيتمكنون من مواصلة تعليمهم في مدارس عادية، وفق أرضية ممهدة يتشارك في صياغتها كل أطراف العمل التربوي في الدولة، وهو ما نطمح إلى تحقيقه خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأشار المنصوري الى وجود 1648 طالباً وطالبة من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في مدارس دبي الحكومية، لافتا الى أنه رقم بحد ذاته يدل على مدى حرص المنطقة ومن قبلها وزارة التربية والتعليم على دمج أكبر عدد ممكن من الطلبة من هذه الفئة بالمدارس العادية، إيماناً بمبدأ تساوي الفرص، والمعاملة بالمثل، لا سيما وأن الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، يظهرون حباً كبيراً لمواصلة حياتهم وفق نسق طبيعي يكفل لهم قراءة واستشراف مستقبلهم بثقة ووضوح.

ولفت إلى أن الدمج في مدارس دبي لم يأتِ في وقت محدد، أو منذ وقت قريب، بل هو سياسة متبعة في كافة مدارس دبي الحكومية ومنذ سنوات طويلة، ولا يزال يجسد أولوية المسؤولين في المنطقة وفي وزارة التربية والتعليم على حد سواء، مشيراً إلى أن المهم في هذه المسألة، أن يكون الدمج منطقياً وعلى أسس راسخة، بحيث لا يؤدي بأي حال من الأحوال إلى إرباك خطط وبرامج سير العملية التعليمية في المدارس.

وهو ما يحتم علينا جميعاً الالتفات إلى مقومات الدمج الملحة بنظرة ثاقبة، لتأمين القيام بهذا الواجب التربوي (الدمج) بخطوات راسخة ومدروسة، إذ لا بد من العمل الجاد والسعي الدؤوب لتهيئة الأرضية الصلبة وتوفير الإمكانيات والمتطلبات للسير عليها بثقة ونجاح، ومن ثم استكمال واجبنا التربوي على أكمل وجه.

حق للجميع

وقال المنصوري: الدمج في المدارس الحكومية، لا يمكن أن يتوقف أو أن يكون في إطار محدد، أو اتجاه معين، حيث إن فكرة الدمج وجدت على أساس أن التعليم حق للجميع، وأن المدرسة مشروع تربوي يضم الأسوياء والمعاقين، وأن الإيمان بهذا المبدأ لم يكن ليتجسد وفق هذه الأولويات الراسخة، لولا حرص وتوجيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، بدعم فرص تعليم الطلبة من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتأمين كافة السبل التي تتعلق بمواصلة طموحهم الدراسي دون عراقيل أو معوقات، وهو ما وُجد على نسق من الثقة والعمل والاستعداد في المدارس الحكومية كافة، التي أصبحت تضم آلاف الطلبة من المعاقين، ومن مختلف الفئات البسيطة والمتوسطة والصعبة، والطريق لا تزال متواصلة نحو مزيد من الاستعداد والتحقيق لمتطلبات الدمج.

وأشار مدير منطقة دبي التعليمية، إلى أن توجيهات معالي وزير التربية والتعليم، تحث دائماً على الاهتمام بهذه الفئة، وتمكينها على أرض الواقع، من منطلق أن المدرسة للجميع، وهو ما يحتم على الجميع السير على نهج الاطمئنان للوصول إلى بر الأمان في هذا الجانب المهم، فالاستعداد للدمج أهم ما في الموضوع، لأن هذا الاستعداد سيكون أساساً ناجحاً ومحفزاً لمشوار طالب غير عادي.

 

مركز دعم

وقالت نورة المطوع رئيس وحدة التربية الخاصة في منطقة دبي التعليمية إن المنطقة تعمل على تجهيز مركز دعم وبالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ،يتوفر به جميع الخدمات المساندة للاشخاص من ذوي الاعاقة والموهبة ،يعمل بطريقة موازية لخدمات التربية الخاصة بالمدارس ،كما سيقوم بدعم اسر الطلاب من ذوي الاعاقة والموهبة.

وأضافت إن مبدأ الدمج قائم على اساس التعليم حق للجميع مع اختلاف القدرات والمهارات للطلاب وأن المدرسة هي البيئة الطبيعية لجميع الاشخاص معاقين وغير معاقين ،وهذا الحق كفله القانون الانساني حينما أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، قانون ذوي الاحتياجات الخاصة عام 2006 الذي يعكس اهتمام القيادة السياسية بذوي الاحتياجات الخاصة الذين أصبحوا بفضل تلك السياسة والرعاية الكريمة يتمتعون بنفس حقوق الأسوياء.

خدمات اساسية

وذكرت المطوع أن منطقة دبي التعليمية تقدم خدمات اساسية لطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة كالاشراف والمتابعة للطلاب المدمجين من قبل موجهي التربية الخاصة ومختلف الاختصاصيين، للوقوف على اجراءات الدمج مع توفير البرنامج التربوي الفردي الذي يحدد كافة الاحتياجات للطالب المدمج من برامج تعليمية ومواءمات وتعديلات للمنهج الذي يتوافق مع مرحلته التعليمية ،بالاضافة إلى توفير الاعتبارات عند الامتحان،مما اسهم ايجابيا على الطالب الدمج من الناحية الاكاديمية والاجتماعية.

وأشارت إلى أن منطقة دبي التعليمة حاليا لا يوجد فيها عدد كاف من الاختصاصيين لتقديم خدمات التربية الخاصة لكافة مدارس دبي حيث يبلغ عددهم حاليا 9 مقسمون على النحو التالي: اختصاصي نفسي عدد 2 ،و3 موجهين تربية خاصة ،و3 اختصاصي لغة ونطق واختصاصي اعاقة بصرية ،وأن المنطقة تستعين بالفريق الوطني الذي تم تدريبه من قبل ادارة التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم المتمثل في:

ثلاث معلمات مختصات باللغة والنطق ،وثلاث معلمات مختصات بصعوبات التعلم ،وسوف يتم الاستعانة بالفرق الاخرى في كافة المجالات مثل "التوحد ، الموهبة والتفوق،الاضطرابات السلوكية والانفعالية"،ونأمل بتزويد الميدان بعدد اضافي من الاختصاصيين في المجالات كافة .

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

راحلون .. إنا لله وإنا إليه راجعون

اقرأ أيضا

  • مساعدات للنازحين السوريين والمتضررين اللبنانيين

    بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، انطلقت أمس..

  • زيارة محمد بن زايد عززت علاقات استراتيجية مع الهند

    نشر الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في حسابه عبر «تويتر» صورتين إحداهما حديثة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة..

  • طحنون بن محمد يحضر أفراح الأحبابي والكتبي

    حضر سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية مساء أول من أمس حفل الاستقبال الذي أقامه سعيد حمد بن مصلح الأحبابي بمناسبة زفاف نجله محمد إلى كريمة جمعة سعيد بن فهد الكتبي في صالة أفراح الهيلي بمدينة العين.

  • شهوة المال تهوي بآسيوية حسناء إلى مستنقع الرذيلة

    أحلام كثيرة راودت الفتاة الآسيوية وهي قادمة على متن الطائرة إلى الإمارات أرض الأحلام والرفاهية وتحقيق الطموحات، هي شابة تملك قدراً من الجمال، وتريد تعويض سنوات الحرمان التي عايشتها منذ نعومة أظفارها..

  • عبدالله بن زايد يبحث مع رئيس كوستاريكا تطوير العلاقات

    استقبل الرئيس لويس غييرمو سوليس ريفيرا رئيس جمهورية كوستاريكا أمس، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وذلك لبحث علاقات الصداقة وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين.

  • سيف بن زايد يشهد توقيع اتفاقية بين «خليفة لتمكين الطلاب» و «أبوظبي للتعليم»

    شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أخيراً، توقيع مذكرة تفاهم بين برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، ومجلس أبوظبي للتعليم، بشأن تفعيل الوثيقة الوطنية للتوعية الطلابية.

  • حمدان بن زايد يعزي بوفاة ثاني عبيد الرميثي

    قدم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، أمس، واجب العزاء إلى عبيد ثاني عبيد الرميثي وإخوانه في وفاة المغفور له والدهم، وذلك بمنزل الأسرة في أبوظبي.

  • بدء المرحلة الثانية لضم الدوائر إلى مركز عجمان للاتصال

    بناء على توجيهات سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، بدأت المرحلة الثانية لضم كل الجهات الحكومية في إمارة عجمان تحت سقف مركز عجمان للاتصال..

  • الحكم في قضيتي «داعش» و«الحوثيين» اليوم

    تصدر محكمة أمن الدولة اليوم الحكم في قضيتين، الأولى المعروفة باسم «خلية داعش» ومتهم فيها 11 شخصاً التحقوا بتنظيم داعش الإرهابي والثانية «خلية الحوثيين في اليمن» ومتهم فيها 6 أشخاص بمد التنظيم الإرهابي «حركة الحوثيين باليمن» بمواد كيميائية وأدوات ووسائل اتصال.

  • بحث التعاون والشراكة بين الإمارات والبنك الدولي

    التقت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، مؤخرا، مع الدكتور جيم يونغ كيم رئيس مجموعة البنك الدولي والوفد المرافق الذي يضم مجموعة من المديرين الإقليميين في منطقة الشرق الأوسط.

  • نهيان بن مبارك يحضر أفراح الشامسي والنعيمي

    حضر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة الحفل الذي أقامه سالم عبيد الشامسي بمناسبة زفاف نجله عبد الله إلى كريمة محمد نصيب النعيمي وذلك في قاعه الاحتفالات بأرض المعارض في العين.

  • خالد القاسمي يحضر أفراح الطنيجي والشحي برأس الخيمة

    حضر الشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي مساء أول من أمس حفل العشاء الذي أقامه سالم بن هاشل الطنيجي بمناسبة زفاف نجله «سلطان» إلى كريمة علي خميس قيدوه الشحي.

اختيارات المحرر

  • لاجئون يعيدون بناء معالم سوريا المدمرة

    مع احتدام الصراع في سوريا، تم تدمير المنازل والمدارس والمعالم الثقافية والآثار التاريخية، ففي أغسطس من العام الماضي، شاهد العالم كله كيف دمر الإرهابيون المعالم البارزة لمدينة تدمر الأثرية،

  • من هو المهندس «كالاترافا» الذي اختيرت تصاميمه لبرج «التحفة»؟

    اختار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" تصميم برج دبي الجديد المعدّ من طرف المستشار والمصمم العالمي الاسباني - السويسري المهندس سانتييغو كالاترافا.

  • نهاية مأساوية لقصة الرجل الشجرة

    توفي الرجل الأندونيسي الملقب بالشجرة بسبب ما أصاب جسمه من التآليل التي غطت جسمه دون أن يستطيع تحقيق حلمه في العلاج وممارسة مهنته في النجارة من جديد.

  • «الرجل الشجرة» يخضع لعملية جراحية بعد 10 سنوات معاناة

    يبدو أن معاناة أبو باجاندار، الذي ينحدر من منطقة جنوبي مدينة خاليا في بنغلادش، والملقب باسم "الرجل الشجرة" في طريقها إلى الحل بعد مرور 10 سنوات من المعاناة، حيث أعلن مستشفى كلية طب دكا،

  • «السوق الموسمي».. تراث يغازل المعاصرة

    مع كل 10 خطوات نخطوها نحو الحداثة في ظل التطور الذي نعيشه على كافة المستويات في حياتنا اليومية، نخطو مثلهن نحو الماضي وعراقة التراث الذي لا يزال يشغل حيزاً خاصاً في قلب كل منا لنخلد له كلما أصبنا بصخب التكنولوجيا.