تعازي سموه لذوي الضحايا ينقلها سيف الزري

سلطان القاسمي يوجّه بالتأكد من الإنذار المبكر في المباني

وجّه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، القيادة العامة لشرطة الشارقة باتخاذ الإجراءات المناسبة بالتعاون مع الدوائر الحكومية المعنية بالإمارة للتأكد من توفير معايير واشتراطات السلامة وأنظمة الإنذار المبكر والالتزام بكافة اشتراطات الأمن والسلامة في جميع المباني الحالية والمستقبلية بالإمارة، أعلن ذلك اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة.

ونقل اللواء الزري تعازي صاحب السمو حاكم الشارقة إلى أسر المتوفين في حادث حريق إحدى البنايات السكنية بمنطقة البطينة في الشارقة، وقال إن سموه وجّه بتقديم كافة أشكال الدعم للمصابين بهذا الحادث المأساوي الذي أودى بحياة 5 أشخاص من جنسيات آسيوية وعربية، بينهم طفلان أربع وست سنوات، و16 شخصاً مصاباً، بينهم 10 من «أنجاد شرطة الشارقة»، وأفراد الدفاع المدني.

واضاف اللواء الشامسي ان توجيهات سموه واضحة كي لا تتكرر الماساة من خلال تاكيده على ضرورة الالتزام بتوافر شروط السلامة في المساكن من خلال الزام البنايات بتركيب اجهزة الانذار المبكر في حال لا قدر الله وقوع حوادث، وان يتم متابعة ذلك في الابراج والبنايات القديمة.

مؤكدا انه تم التواصل مع ادارة الدفاع المدني وسيتم التواصل مع باقي الدوائر كالبلدية ودائرة التخطيط والمساحة، وغيرها لتنفيذ الامر السامي النابع من حرص صاحب السمو حاكم الشارقة على امن وسلامة افراد المجتمع من، وقال إن سموه حريص على تامين السلامة وتعليماته واضحة في توفير كل سبل الامن والسلامة لعدم تكرار هذه الماساة.

أسباب

ولفت اللواء الشامسي إلى أن سبب حريق البطينة هو خلل في مكيف إحدى الشقق ما أدى إلى وقوع الحريق وما نتج عنه من خسائر في الأرواح والممتلكات، مشيراً إلى أن عنصر الوقاية مهم جداً والصيانة الدائمة لأجهزة التكييف والوصلات الكهربائية.

وأعرب القائد العام لشرطة الشارقة عن بالغ أسفه لوقوع الحادث المؤلم، معبّراً عن أحرّ التعازي وصادق المواساة بالمصاب الجلل، راجياً الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ورضوانه ويسكنهم فسيح جناته.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon