محاكمة ستّيني أوروبي اعتاد هتك أعراض الأطفال

كشفت النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس عن اعتياد موظف «أوروبي» في الستينيات من عمره على هتك عرض الطفلات اللاتي لا تتجاوز أعمارهن العشر سنوات، بعد اكتشاف أمره من والد مجني عليها ضبطه متلبسا أثناء ملامسة أماكن العفة في جسد طفلته أثناء التسوق في احد مراكز بيع الأثاث والأدوات المنزلية.

ووجهت النيابة العامة إلى المسن الذي يعمل موظفا، تهمة هتك بالإكراه عرض طفلة عربية لم تتجاوز من العمر 9 سنوات، بأن استغل ازدحام محل لبيع الأثاث بالزبائن، وتعمّد هتك عرض الطفلة، دون أن ينتبه إلى أن والدها كان في الخلف وضبطه متلبسا وهو يقوم بهذا الفعل الفاضح الذي يعتبر تعديا واضحا وجريئا على الطفولة والبراءة.

تحقيق

وأفاد والد المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة بأنه في مساء يوم التاسع من الشهر الماضي، وبينما كان في محل لبيع الأثاث برفقة عائلته وابنته المجني عليها، شاهد المتهم يقف خلف ابنته بالتحديد ويقوم بإعطاء ظهره ويتعمد ملامسة جسد طفلته.

مضيفا انه شاهده يمشي مسرعاً فمشى خلفه لكي يتأكد من فعلته فشاهده عن طريق المرآة الموجودة بذات الركن يقوم بذات الفعل الذي أتاه مع ابنته مع طفلة أخرى، عندها صرخ عليه واستوقفه واتصل بالشرطة التي حضرت إلى المكان وألقت القبض عليه.

وذكر شرطي في التحقيقات أن المتهم اعترف بهتك عرض المجني عليها كرهاً في المكان المذكور، قبل أن يتوجه لمنطقة أخرى في محل الأثاث ويهتك عرض طفلة أخرى، ويتفاجأ بوالد الطفلة الأولى وهو المبلغ في الدعوى بإيقافه وإبلاغ الشرطة عنه.

اعتراف

كما اعترف المتهم «متعود على إتيان هذا الفعل مع الأطفال»، إذ فعل هذا الأمر سابقاً 4 مرات، ويمارس هذه الأفعال تحديداً منذ حوالي خمس سنوات، إضافة إلى انه «لا يعاني من أي أمراض نفسية».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon