ضبط سارقي مصوغات ذهبية بـ 700 ألف درهم في رأس الخيمة

تمكّنت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة - إدارة التحريات والمباحث الجنائية في أقل من 48 ساعة من ضبط شخصين من الجنسية الأفريقية تمكنا من السطو على محل للذهب وسرقة مصوغات ذهبية قدرت بـ 700 ألف درهم، ومبالغ مالية بقيمة 50 ألف درهم.

عرفان

وأشاد اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة بدعم وزارة الداخلية، وكذلك بالتعاون والتنسيق القائم بين كافة القيادات على مستوى الدولة لما يبذلونه من تعاون وجهد كبير مع شرطة رأس الخيمة، في كافة القضايا والأنشطة التي يتم تنفيذها، بما يخدم العمل الشرطي ويعمل على مكافحة ومحاربة الجريمة والحد منها.

مشيراً إلى أن شرطة رأس الخيمة حريصة على تطبيق إستراتيجية وزارة الداخلية ومبادرتها لخفض مستوى الجريمة من خلال تقليل الجرائم المقلقة والمنظمة، وخفض مستوى الجريمة من خلال تعزيز أسلوب التعامل مع الجرائم ذات الأولوية، والتقليل من الجرائم الأكثر انتشاراً، وزيادة نسبة الشعور بالأمان لدى أفراد المجتمع.

حرفية

وأكد النعيمي، على وصول شرطة رأس الخيمة من الحرفية العالية في التعامل مع القضايا الأمنية المقلقة والأكثر انتشاراً، وضبطها بالسرعة الممكنة، وذلك من خلال ما تمتلكه من إمكانيات ومعدات وآليات متطورة، فضلاً عن ضمها للعنصر البشري المتميز والمؤهل، والمدرب على كيفية التعامل مع مختلف القضايا الأمنية، التي تؤرق المجتمع.

حيث تمكن فريق العمل بإدارة التحريات والمباحث الجنائية، بعمل متقن ومدروس للوصول إلى المشتبه بهم في غضون ساعات قليلة من وقت تنفيذهم للسرقة، مستخدمين احترافية عالية ودقيقة يستحقون الإشادة عليها والشكر.

وأوضح العميد عبد الله علي منخس مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية الذي أوضح بأن غرفة العمليات تلقت إنذاراً بالسرقة من إحدى محال الذهب في منطقة النخيل، وعلى الفور تم توجيه دوريات الشرطة لموقع الإنذار.

وعند وصول أقرب دورية للمكان تبين تعرضه للكسر والسرقة، وفوراً تحركت جميع الجهات المختصة لموقع الحادث، ومن خلال المعاينة المبدئية للمحل تبين قيام السارقين بكسر وخلع الباب الأمامي لمحل الذهب وسرقة مجموعة من المصوغات الذهبية ومبلغ نقدي وقدر فيما بعد إجمالي المسروقات بـ 750 ألف درهم.

متابعة

وأضاف: تم تشكيل فريق عمل برئاسة رئيس قسم التحريات والمباحث الجنائية بالإنابة، ومدير فرع جرائم السرقات، لتبدأ عمليات البحث والتحري وجمع المعلومات والاستدلالات، للوصول إلى الجناة، وقد تسارعت وتيرة العمل وتقسيم الفريق إلى مجموعتين للبحث في اتجاهين مختلفين، كسباً للوقت ولإرباك وإفشال مخططات الجناة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon