المؤبد لآسيويين قتلا ابن موطنهما بالفؤوس والمقصات ثأراً

عاقبت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، أمس، مزارعاً آسيوياً وابن خالته بالسجن المؤبد مدى الحياة والإبعاد بعد نفاد المدة، لإدانتهما بقتل ابن موطنهما على خلفية ثأر، مستخدمين فؤوساً ومقصات، وأجهزا على روحه في أقل من دقيقتين، بعد محاولتهما فصل رأسه عن عنقه للتأكد من موته.

وبحسب أوراق القضية التي وقعت أواخر العام الماضي، فإن المزارع البالغ من العمر 33 عاماً، وابن خالته الذي يساويه في العمر، قتلا شخصاً آخر من موطنهما بالفؤوس ومقصات العشب في الطريق العام في منطقة السهول القريبة من البحيرات الصناعية، فيما أظهرت التحقيقات أن المتهم الأول ثأر لأخيه الذي قتله أخو المغدور في وقت سابق في موطنهم، نتيجة خلاف على قطعة أرض هناك.

شهادة الشرطة

في التفاصيل، أفاد شرطي النيابة العامة، بورود بلاغ من غرفة العمليات في آخر يوم من العام الماضي، حول وجود جريمة قتل في المنطقة المذكورة، ولدى وصول ضباط وأفراد الشرطة إلى مسرح الجريمة، باشروا إجراءات البحث والتحري التي قادتهم إلى وجود خلاف بين عائلتي القاتل والمغدور، ومن ثم إلقاء القبض على المتهميْن بهذه الجريمة في مدينة العين بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، ليتبن بعد استجوابهما بأن ثمة خلافاً على قطعة أرض بين عائلة «المتهم الأول» وعائلة المغدور في بلدهما، نتج عنها قيام شقيق المغدور بقتل شقيق المتهم الأول.

براءة

وبرأت «الجنايات» سائقاً آسيوياً من تهمة هتك عرض ابنة صاحب الشركة التي يعمل فيها، والبالغة من العمر 16 عاماً، بعد استغلال سفر والديها خارج الدولة للعلاج، واختلائه بالمجني عليها أثناء توصيل وجبة طعام لها في البيت بإيعاز من والدها بالتنسيق مع عمها الذي كان يدير الشركة في غيابه.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon