عصابة ملثمة تسطو على شركة للسفر والسياحة بأبوظبي

باشرت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها المنعقدة اليوم، النظر في قضية عصابة ملثمة مكونة من 12 شخصاً من جنسيات آسيوية، اقتحمت شركة للسفر والسياحة تحت تهديد السلاح الأبيض، وسرقت مبلغ 14 ألف درهم و3 هواتف متحركة.

وتعود تفاصيل القضية إلى تلقي غرفة العمليات في شرطة مصفح بأبوظبي بلاغاً، يفيد بدخول عصابة ملثمة إلى شركة السفر والسياحة، واعتدت على مالك الشركة، ووضع أفرادها سلاحاً أبيض على رقبة العاملين في الشركة، لإرشادهم إلى مكان الصندوق المالي.

وبحضور افراد الشرطة تبين أن العصابة سرقت المبالغ المالية الموجودة في درج الصندوق المالي، وبداخله مبلغ 14 ألف درهم و3 هواتف متحركة، وفرت من المكان خلال دقائق، إلا أن فرق الشرطة تحركت سريعاً ضمن خطة محكمة، وتمكنت من الوصول واعتقال المتهمين واحالتهم إلى المحكمة.

وامام هيئة المحكمة، قال مالك الشركة المجني عليها: "في يوم الواقعة وتحديدا حوالي الساعة 9 مساء كانت في مكتب السفريات الذي املكه وبرفقتي موظف يعمل لدي، وفجأة دخل علينا 7 اشخاص ملثمين، كان منهما شخصان يحملان سكينا والباقي يحمل كل منهم عصا، وطلبوا منا عدم التحرك والامتثال لأوامرهم، وقام أحدهم بضربي بعصى على كتفي والآخر فتح درج المكتب واخذ منه مبلغ 14 ألف درهم و3 هواتف متحركة، ثم غادروا المكتب من فورهم".

وأضاف "استطعت أن أحدد ملامح واحد منهم خلال عملية السطو، ونجحت في التعرف عليه عند القبض عليه من قبل رجال الشرطة"، مشيرا اليه في قفص الاتهام وهو المتهم الخامس.

وأنكر المجني عليه، وجود أي صلة او معرفة بالمتهمين سوى المتهم الأخير، مشيرا إلى انه أحد زبائن المكتب ولا يشك فيه ولا يعتقد أنه ارتكب الجريمة، فيما قرر الدفاع الحاضر مع المتهم الثاني عشر بان موكله كان قد توجه الى مكتب السفريات في تاريخ الواقعة لحجز تذكرة سفر، مقدماً لعدالة المحكمة أصل تذكرة السفر التي قام المتهم بشرائها.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon