حجز القضية للحكم إلى جلسة 27 نوفمبر المقبل

والد الطفل آذان يجدّد مطالبته بإعدام الجاني

جدد والد الطفل الباكستاني «آذان»، ضحية الجريمة التي وقعت في أبوظبي خلال شهر رمضان الماضي، مطالبته من الهيئة القضائية بمحكمة الجنايات في أبوظبي بالقصاص من المتهم بالاعتداء الجنسي على ابنه وقتله، وذلك خلال الجلسة التي عقدتها صباح أمس، واستمعت فيها المحكمة إلى مرافعة دفاع المتهم الختامية، لتقرر بعد مداولات حجز القضية للحكم إلى جلسة 27 نوفمبر المقبل.

وقال المحامي حسن الريامي: إن النيابة العامة أسندت للمتهم تهم قتل المجني عليه عمداً، والتنكر بزي امرأة، مضيفاً «في جلسة 8 أغسطس الماضي، سألت المحكمة المتهم عن التهمة المنسوبة إليه، فأنكرها، وقرر أن اعترافاته كانت تحت الإكراه، وفي جلسة 23 أغسطس، طلبنا احالة المتهم إلى اللجنة الطبية، ووافقت المحكمة مشكورة على طلبنا، وأحالت المتهم إلى الطب الشرعي لبيان حالة النفسية وقواه العقلية حال ارتكابه للجريمة».

وأفاد: في جلسة 11 أكتوبر، تلت المحكمة تقرير اللجنة الطبية الذي انتهى إلى أن المتهم يتمتع بكامل قواه العقلية وأيضا انه كان مدركاً لجميع أفعاله، أثناء ارتكابه الجريمة.

وأوضح أن قائمة الثبوت المقدمة من النيابة العامة تضمنت شهادة الشهود التي جاءت سمعية وليست مرئية، فضلاً عن ما شاب تقرير الطب الشرعي من قصور، مطالباً هيئة المحكمة بإعادة سؤال ذوي المجني عليه عن رأيهم في تنفيذ عقوبة القصاص بحق موكله من عدمه.

وقرر المتهم بأنه ينفي كافة ما اسند إليه من اتهامات جملة وتفصيلاً وانه أجبر على تمثيل كيفية ارتكاب الجريمة.   

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon