تحرير 377 مخالفة مشوهة لمظهر المدينة

سحب 127 سيارة مهملة في الشهامة والفلاح بأبوظبي

حررت بلدية مدينة أبوظبي فرع الشهامة 377 مخالفة مشوهة لمظهر المدينة في منطقتي الشهامة والفلاح، منذ بداية العام الجاري وحتى الآن (خلال 7 أشهر).

وأشار حمد جعفر رئيس الحملات في بلدية مدينة أبوظبي فرع الشهامة، إلى أن البلدية سحبت 127 سيارة مهملة في منطقتي الشهامة والفلاح، منذ بداية العام الجاري وحتى الآن (خلال 7 أشهر)، وذلك بالتعاون مع الصحراء للنقليات وضمن حملة تفتيشية تهدف إلى التخلص من ظاهرة السيارات المهملة في أبوظبي وضواحيها.

وأكد جعفر خلال حملة بمنطقة الفلاح رافقتها «البيان»، أن الحملة تأتي تأكيداً لحرص البلدية على حماية المظهر العام للمدينة وضواحيها من كل أشكال المشوهات، وحفظ البيئة وسلامة المجتمع، وتحقيق الانسيابية المرورية في الشوارع.

مخالفات

وبين رئيس الحملات في البلدية فرع الشهامة أن الحملات المختلفة مستمرة على مدار العام لإزالة كل المشوهات، مشيراً إلى أن البلدية قامت بإزالة 200 مظلة خارجية من دون ترخيص و50 لوحة إعلانية من دون تراخيص منذ بداية العام الجاري 2017 وحتى الآن، إضافة إلى تحرير مخالفات عدة بحق ممارسي بيع المواد المختلفة دون ترخيص رسمي من الجهات المعنية «الباعة الجائلين» وضبط كميات كبيرة من المواد الغذائية.

مواجهة الظاهرة

ونوه صالح الرميثي مشرف منطقة الفلاح أن البلدية تقوم بمواجهة ظاهرة إهمال السيارات في المواقف والساحات العامة والمرافق الأخرى بالاستناد إلى الإجراءات القانونية وفقاً للقانون رقم (2) لسنة 2012 بشأن الحفاظ على المظهر العام والصحة والسكينة العامة في إمارة أبوظبي واللائحة التنفيذية، وتنفيذاً لأحكام هذا القانون تتم مخالفة المركبة بمبلغ ثلاثة آلاف درهم، إضافة إلى 10 دراهم رسوم حجز يومية للمركبات الخفيفة و20 درهماً للمركبات الثقيلة، ويضاف إلى ذلك قيمة سحب المركبة إلى الحجز.

مخالفات

وأشار الرميثي إلى أن قيمة المخالفات الخاصة بممارسة بيع المواد المختلفة دون ترخيص رسمي من الجهات المعنية تبلغ 1000 درهم، وإنذار لمن يرتكبها، مشيراً إلى أن الحملات الرقابية والتفتيشية مستمرة بشكل دوري، حيث يشمل العمل اليومي للمفتش، مراقبة كل المشوهات التي تؤثر على المظهر الحضاري للمدن، وصحة وسلامة أفراد المجتمع.

وأوضح عبد الهادي تومان الهاجري مفتش منطقة الفلاح، أن الحملات كافة تأتي تأكيداً على الجهود المستمرة التي تبذلها دائرة الشؤون البلدية والنقل – بلدية مدينة أبوظبي، الهادفة إلى توفير أعلى المعايير البيئية والصحية الخاصة بتداول البضائع وحماية المستهلكين من أخطار المواد التي يتم تسويقها عبر الباعة الجائلين والأسواق المؤقتة غير النظامية وغير المرخصة حسب الأصول المتبعة، إضافة إلى إزالة مشوهات المدينة وضواحيها.

أسواق مؤقتة

وأكد أنه تم خلال الحملات المستمرة رصد وجود بعض الأسواق المؤقتة في أماكن معينة يتفق عليها الباعة غير المرخصين ببيع أنواع مختلفة من المواد الغذائية والفواكه والخضروات، بالإضافة إلى الأعلاف، وبيع المواشي، وتم مخالفتهم جميعاً.

وضمن الإطار ذاته، أهابت البلدية وشركاؤها بجميع السكان وأفراد المجتمع إلى أهمية المحافظة على المظهر العام للشوارع والمرافق العامة من خلال الاعتناء بسياراتهم وعدم تركها وإهمالها بشكل يشوه المظهر العام.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon