خليجي يبتز الأطفال بعد هتك عرضهم بالإكراه

أجّلت محكمة جنايات أبوظبي، في جلستها المنعقدة اليوم ، قضية اتهام خليجي بهتك عرض عدد من الأطفال بالإكراه، باستخدام التهديد، وتصوير المجني عليهم وهم عراة، وابتزازهم بالصور بهدف إخضاعهم لإرادته، إلى جلسة 12 أبريل المقبل.

وأمرت الهيئة القضائية في بداية الجلسة، بإرسال الهاتف المتحرك الخاص بالمتهم إلى المختبر الإلكتروني، لفحص وبيان ما به من مقاطع فيديو أو صور خاصة بالواقعة محل الاتهام، بناء على طلب محامي أحد الأطفال المجني عليهم، لإرفاق التقرير الخاصة بالمختبر الجنائي ضمن قائمة أدلة الثبوت.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتّهم إلى القضاء، بعد ورود بلاغ يفيد بتعرض طفل لجريمة هتك عرض بالإكراه، حيث انتهز المتهم فرصة وجود الطفل وحيداً أمام باب منزله، ليطلب منه الصعود إلى سيارته بحجة إرشاده إلى أحد المواقع القريبة.

وفور صعود الطفل إلى السيارة، توجه به إلى أحد المواقع النائية وشرع في هتك عرض الطفل بالإكراه، وتصوير المجني عليه في مشهد مخل بالآداب، أثناء محاولته الاعتداء عليه، وتهديده بنشر هذه الصور بين أصدقائه، حتى أخضعه لإرادته في فترات مختلفة.

وبعد عودة الطفل إلى منزله، لاحظت والدة المجني عليها ارتباك طفلها، وعندما سألته عن السبب، أخبرها في بادئ الأمر بقصة لم تقتنع بها، وحين ألحت عليه في السؤال، اعترف بأن المتهم قام بهتك عرضه بالإكراه، لتتوجّه برفقته إلى قسم الشرطة، وتقدّم بلاغاً بالواقعة.

وبينت التحقيقات ارتباط المتهم بجرائم هتك عرض أخرى، وبسؤال المتهم عن التهم المنسوبة إليه، أنكر جميع التهم المنسوبة إليه، ليقرر القاضي تأجيل القضية

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon