في حادثة الاعتداء على الشقيقات الثلاث

شرطة أبوظبي ترسل محققين إلى لندن والتحقيقات تحرز تقدماً كبيراً

أعلن مساعد مفوض الشرطة البريطانية مارك رولي ان التحقيقات مع المشتبه بهم الخمسة الذين تم اعتقالهم على خلفية الاعتداء الآثم الذي تعرضت له ثلاث شقيقات إماراتيات يوم السادس من أبريل الحالي في فندق "كمبرلاند" في لندن أحرزت تقدما كبيرا ..مؤكدا ان عناصر الشرطة البريطانية يعملون بجد لتقديم المتورطين في هذا الهجوم إلى القضاء.

وكانت الشرطة البريطانية قد اعتقلت أربعة مشتبه بهم على خلفية هذا الاعتداء إثر مداهمة لإحدى الشقق في منطقة ايسلنجتون شمال لندن يوم الثلاثاء الثامن من أبريل فيما تحتجز مشتبها خامسا من نفس المنطقة يوم الخميس العاشر من أبريل.

وقال مساعد مفوض الشرطة البريطانية ان عملية التحقيق لا تزال مستمرة بفضل المساعدة والتعاون الممتاز من نظرائنا في شرطة أبوظبي.

وعلمت وكالة أنباء الامارات ان شرطة أبوظبي كانت قد أرسلت محققين وموظفين من الدعم الاجتماعي الى العاصمة البريطانية "لندن" فور وقوع الحادثة .

وقد وجهت اتهامات الشروع في القتل بحق المشتبه بهم الأربعة اضافة الى تهمة حيازة مقتنيات مسروقة .. وما زال المشتبه بهم الخمسة قيد الاعتقال والتحقيق في مراكز الشرطة شمالي لندن حيث تم اصدار مذكرات لتمديد فترة احتجازهم.

وكانت الشقيقات الثلاث قد تعرضن للاعتداء من قبل مجهولين أثناء وجودهن في غرفتهن بالفندق ولا تزال الشابات في المستشفى احداهن في حالة حرجة بينما تعاني شقيقتاها جروحا بليغة لكنها لا تهدد حياتهما.

وأكد مساعد مفوض الشرطة مارك رولي ان هذا الحادث يشكل اعتداء وحشياً بحق ثلاث نساء في غرفتهن في الفندق الذي يقمن فيه بلندن ..مؤكدا ان التحقيق فتح مباشرة بعد الحادثة بقيادة المحققين من مباحث متروبوليتان المسؤولين عن التحقيق في جرائم القتل وقيادة الجرائم الكبرى.
 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
راحلون .. إنا لله وإنا إليه راجعون
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • فيديو.. 62% من القراء يرون سقوط الأطفال من الشرفات مسؤولية الأهل

    أظهرت نتائج استطلاع للرأي اجراه موقع البيان الإلكتروني ان 62% من المستطلعة آراؤهم يرون ان مسؤولية سقوط الاطفال من الشرفات تقع على عاتق الاهل بالدرجة الاولى.

  • «إيفلين نسبيت» أول عارضة أزياء في العالم

    إيفلين نسبيت هي أول عارضة في تاريخ الأزياء، ولدت في عام 1884 في تارانتو، فيلادلفيا، وتوفيت عام 1967 وكانت نموذجا للجمال والنعومة في القرن العشرين، في فترة شهد فيها التصوير الفوتوغرافي للأزياء انطلاقة قوية في وسائل الإعلام.

  • راقصة استعراضية تتباهى بعاهتها وترفض التجميل

    تحب كل امرأة أن تكون جميلة، وتسعى دائمًا لمواكبة مواصفات الجمال السائدة، بالعناية ببشرتها تارة، ومواكبة الموضة تارة أخرى، وأحيانًا من خلال جراحات التجميل، التى بلغ اهتمام البعض بها حد الهوس، وكلما كانت المرأة تحت الأضواء كلما حرصت على ذلك أكثر وعلى أن تبدو مثالية أو كاملة،

  • « سيث لين» طفل الفقاعة يطلب الدعم بارتداء الأصفر

    سيث لين البالغ من العمر خمس سنوات لديه أمنية واحدة يطلبها من العالم هي ارتداء اللون الأصفر المفضل لديه في الـ27 مارس الجاري.

  • خارطة «الأحرف» و«الأرقام» للمناظر الطبيعية

    يسعى باحثان لاقتناص الأحرف الهجائية والأرقام الموجودة في أرجاء العالم، المتماهية في الصروح المشيدة، وذلك لتطوير برنامج يقوم على النتائج التي يتم جمعها، ليتاح للمستخدمين الولوج لنظام خريطة فريد يمكنهم المشاركة في تطوير محتواه.

تغطية مباشرة لقمة رواد التواصل الإجتماعي العرب