مواطن يفقد عينه خلال عملية استئصال كيس دهني بالمريء

يرقد محمد حسن الكعبي (55 سنة)، مواطن، في إحدى المستشفيات الحكومية بأبوظبي معانياً من مضاعفات خطيرة نتيجة عملية جراحية فاشلة أجريت له بالمنظار قبل شهر تقريباً في مستشفى حكومي بالعين لاستئصال كيس دهني بالمريء، إلا أن الطبيب الذي أدخل المنظار في الأنف تسبب في إحداث جرح بالقرب من الحاجب الأيسر والعين أدى إلى نزف استمر لمدة أربعة أيام ومع الإهمال الطبي تراكمت البكتيريا في الوجه لتلتهم العين اليسرى تماماً والمنطقة المحيطة بالأنف، وخشي الأطباء من تزايد خطورة انتقال البكتيريا إلى الدماغ فقرروا إجراء عملية عاجلة لتنظيف الوجه مرة ثانية من الصديد.

وأوضح المريض الذي يعاني من مرض القلب وأجرى أربع عمليات قسطرة في السابق أنه قبل عامين شعر بشيء ما في المريء، وعندما جاء إلى المستشفى أمر الطبيب بتحويله إلى قسم المناظير وبالفعل اكتشف الطبيب وجود كيس دهني أسفل الحلق، وقام باستئصاله وشفي منه وعاد إلى حياته الطبيعية.

وقال: «عاودتني نفس الآلام والأعراض بعد عامين وبالتحديد يوم 11 أغسطس الماضي عندما شعرت بعودة الكيس الدهني في المريء مرة أخرى، حيث وجدت صعوبة في بلع الماء والطعام».

وأضاف: «ذهبت إلى المستشفى ولدى عرضي على طبيب الأنف والأذن والحنجرة في المستشفى الحكومي في مدينة العين وبعد الفحص لم يحولني إلى قسم المناظير كما فعل في المرة السابقة، وإنما قرر أن يقوم هو بإجراء هذه العملية بنفسه، وعندما أدخل المنظار في أنفي شعرت بألم شديد كأنه صعقة كهربائيةوتلى ذلك نزيف حاد فشل الأطباء في إيقافه"

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

اشترك الكترونيا