«إدارة الصحة» تستهجن تخويف الناس بالشائعات

الرقابة الغذائية: لا خطورة من «الاندومي»

أكدت إدارة الرقابة الغذائية في بلدية دبي براءة منتج «الاندومي» وغيره من أنواع المعكرونة الصينية المعروفة «بالنودلز» من تهمة القتل، أو الاضرار بصحة الانسان.

التأكيد جاء على خلفية انتشار اشاعات عبر البريد الالكتروني والرسائل النصية القصيرة على الهواتف المتحركة ، حول خطورة المنتج.

وكانت المنتديات والرسائل الالكترونية تناقلت هذه الشائعة على نطاق واسع مؤخرا، تتضمن معلومات مغلوطة ولا أساس لها من الصحة على الاطلاق، سببت الذعر بين الناس، خاصة وان هذا المنتج يدخل معظم البيوت تقريبا، ويعد وجبة سريعة وسهلة التحضير مما أدى الى كثرة استخدامها. وضمت الشائعات معلومات مفادها ان: الاندومي تدخل في تركيبته مادة ( اجني موتو) وهي ( الملح الصيني) الذي يسبب تلفا في خلايا المخ ويسبب سرطان الدماغ، محذرين من انه يعتبر سما يسري في الجسد، وانه يحتوي على مادة e621 .

وهي تسبب تسمم المخ باعتبارها اخطر محسنات الطعم على الاطلاق، وانها اخطر على المخ من المخدرات نظرا لتسببها في تلف خلايا المخ وتراجع الذاكرة وضعفها وتدهور القدرات العقلية وفقدان القدرة على التركيز ومعالجة الامور الحسابية او الرياضية المتوسطة وتؤدي الى غباء فعلي وامراض عصبية تابعة لتلف خلايا المخ كالشلل والرعاش والزهايمر والصداع المزمن، ومع الاستمرار في تناولها تؤدي الى سرطانات، وارتفاع الكولسترول وضغط الدم والازمات القلبية الحادة، كما تسبب البدانة المرضية غير القابلة للعلاج حتى مع الرياضة.

وتمادى مبتكرو التخويف في تحوير المعلومات المدونة على كل عبوات المنتج، فبالإضافة الى المعلومات السابقة أشاروا الى ان الاندومي يضم مادة ٍَّه التي اعتبروها اخطر مادة غذائية وجدت في العالم كمكسبات للطعم وانها تسمى القاتل الصامت، وتدخل في صناعة كل الوجبات السريعة التي تباع في محلات الاغذية المعروفة عالميا.

واستهجنت ادارة الصحة العامة في بلدية دبي اسباب تخويف الناس بهذا الشكل غير الصحيح وغير المبني على أية أسس، حيث اكدت ان الاندومي يدخل في تصنيعه msg وهو احادي غلوتومات الصوديوم وهي نفسها الملح الصيني، وله رمز ورقم اوروبي هو e621 ، وهي عبارة عن مجموعات مرقمة للمواد الحافظة والمستحلبة وغيرها، يتم تصنيفها وتقييمها من قبل لجنة مشركة بين منظمة الاغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية.

شروط صارمة

كما اشارت البلدية الى ان الاغذية أمر لا يمكن التلاعب فيه بأي شكل من الاشكال نظرا لاتباع الدول المصدرة والمنتجة للأغذية لاتفاقيات التجارة العالمية واتفاقيات التبادل بين الدول وكل تلك الاتفاقيات تحكمها بنود وشروط صارمة لايمكن التلاعب بها من قبل أي طرف حيث يعرضه ذلك لمحاكمة ومقاضاة تكبده خسائر بالغة.

مشيرة الى ان الاغذية التي تدخل الدولة هي ضمن الاغذية التي تخضع لهذه الاتفاقيات، وهي تخضع لفحص وبحث ولا يمكن لأي كان تخويف الناس بناء على اشاعات سمعها أو ظن يظنه في احدى المواد. واوضحت الرقابة ان الاندومي ثبت وجود 7 فيتامينات هامة ومفيدة للجسم، وليست ضارة كما يدعي البعض.

الحساسية

أكدت البلدية ان المادة المعروفة باسم اجني موتو لم يثبت انها تسبب السرطان، لكنها قد تسبب نوعا من الحساسية لأشخاص لديهم حساسية لأنواع من الغذاء وهذا وارد في أي مادة غذائية وامر عادي ومألوف.

وطالبت الرقابة الناس بضرورة اتباع التوازن في الغذاء مهما كان نوعه، وهذه التوصية لا تتعلق بالاندومي على سبيل المثال، لكنها توصية عامة لكافة انواع الغذاء، فحتى الفيتامينات المفيدة لنا لو تم اكلها بشكل مكثف وخاطئ فإنها تسبب اضرارا ومضاعفات.

دبي- فادية هاني

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon