ارتفاع أسعار العلف بنسب تتراوح من 30 إلى 100%

استقرار أسعار المواشي في دبي

أكد العديد من تجار الماشية بدبي استقرار أسعار الأغنام والماعز والأبقار وتوفرها بأعداد كبيرة بسبب ارتفاع العرض عن الطلب.

وأوضح رحيم الله تاجر أغنام باكستاني أن أسعار الأغنام والماعز تشهد استقرارا ملحوظا بسبب قلة الإقبال عليها من قبل المستهلكين، وعزا ذلك الاستقرار لسببين أولهما العطلة الصيفية، حيث يغادر العديد من الناس الدولة لقضاء إجازاتهم في بلدانهم أو في دول سياحية أخرى، وبسبب ارتفاع حرارة الجو حيث ينخفض الاستهلاك.وتوقع رحيم ارتفاع الأسعار بمعدل عشرين درهما على الرأس في شهر رمضان المبارك بسبب كثرة استهلاك اللحوم التي تعد العنصر الأساسي في موائد رمضان في الإمارات، ومعظم الطبخات الشعبية، إضافة إلى عودة الناس من إجازاتهم.

وأشار إلى أن سعر الخروف الإيراني الكبير فوق 30 كيلوغراما 450 درهما، والتيس الإيراني الكبير 550، والماعز الإيراني 12 كيلوغراما 275 درهما، وسعر الماعز الصومالي 15 كيلو 250 درهما، والخروف الهندي 13 كيلوغراما 250 درهما، والماعز الهندي الكبير 30 كيلوغراما 500 درهم والماعز الهندي الصغير 15 كيلوغراما 400 درهم.

بينما أوضح شان واز تاجر أن سعر الخروف الاسترالي الكبير 50 كيلوغراما 500 درهم، وقال إن أسعار الماشية الصومالية تختلف بحسب الأماكن المستوردة منها حيث يزيد سعر رأس الماعز الصومالي الوارد من جيبوتي 100 درهم عن سعر الماعز الوارد من منطقتي بوساسو وبربرا من الصومال، وذلك بسبب بعد جيبوتي عن دبي بما يزيد عن ضعف المسافة عن المناطق الأخرى القريبة، وهو ما يضاعف مصاريف الاستيراد والشحن وبالتالي يؤدي لارتفاع سعر الماعز الصومالي، وكلاهما يسميان «ماعز صومالي» نسبة لنوعهما الواحد.

وأكد شان واز استقرار الأسعار بشكل عام بسوق المواشي بدبي وتوقع ارتفاعا طفيفا لا يتجاوز 10% في الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر رمضان بسبب ارتفاع محدود في الطلب، وأن تبلغ نسبة الزيادة آخر أسبوع في رمضان وفي أيام العيد من 40 إلى 60%.

وعن أعداد الماشية في السوق قال إنها كثيرة حيث يوجد في السوق 146 زريبة، وفي كل زريبة ما يقارب 50 رأساً من الماشية.

من جهة ثانية ارتفعت أسعار علف المواشي على اختلاف أنواعها بنسبة بين 30% إلى 100% ، حيث أصبح سعر السبوس 42 درهما بزيادة قدرها 20درهما مقارنة بأسعار السنة الماضية. كما ارتفعت أسعار القمح المطحون مع اللبن «الميروش» من 22 إلى 30 درهما، وارتفع سعر العلف المطحون مع البيض من 18 إلى 25 درهما.

من جهته أشار البائع كريم خدادا ـ مختص ببيع التمر الذي يتغذى عليها الجمال ـ إلى أن أسعارها ارتفعت بزيادة كبيرة مشيرا إلى أن سعره كان قبل ستة أشهر 400 درهم للطن الواحد فيما بلغ سعره الآن 600 درهم. وأشار إلى أن هذا النوع من التمر يستورد من إيران.

وأشار إلى أن التجار تجنبوا شراء التمر الجيد وبيعة للمستهلكين نظرا لارتفاع سعره واكتفوا بشراء الرديء.وفي الإطار ذاته ذكر بائع مختص ببيع الذرة الخضراء «الشيبلو» أنه فيما كان الشيبلو يباع في السابق كرزمة واحدة يبلغ سعرها درهما واحدا وبعد غلائه واحتجاج بعض الزبائن على بيع الرزمة بدرهمين فإنه أصبح يتم تقسيمه فهناك نوع يباع بدرهم وهو نصف الرزمة القديمة وأخر يباع بدرهمين يوازي ضعف النوع الأول.

وأشار البائع سيد خان إلى أن ربطة برايد «بندل» بلغ سعرها من 100 إلى 150 درهما على حسب العرض والطلب وهي تستورد من عمان وهي موسمية. وهنا فإنه إذا قلت الكمية المستوردة فإن السعر يزيد والعكس فإذا زاد الطلب يزيد السعر.

ونوه البائع سيد اشرف دين إلى أن أكثر منتجات العلف التي زاد سعرها هي السبوب حيث قبل سنة كان سعره 22 درهما وبعد ذلك بستة أشهر وصل إلى 35 درهما والآن يباع بـ 42 درهما. وأشار إلى أنه في ضوء كون السبوب وسيلة إطعام المواشي فإن غلاء أسعاره من الطبيعي أن ينعكس على سعر المواشي عند البيع، الأمر الذي من المتوقع أن يلحظه الناس مع قدوم العيدين.

دبي ـ محمد زاهر:ومصطفى الزرعوني

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

القرية العالمية 2014 - 2015 .. مباشر

الأكثر شعبية في عبر الإمارات

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر