محمد بن راشد يتوج بجائزة «سانت جيمس» في رويال أسكوت

إنجازان عالميان للإمارات بالرقم 1

حققت دولة الإمارات أمس إنجازين عالميين احتلت فيهما الرقم «واحد»، حقق الإنجاز الأول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بتتويجه بجائزة فوز «دون أبروتش» لجودلفين، بلقب سباق «سانت جيمس بلاس ستيكس»، لمسافة الميل، جروب «1»، في مهرجان رويال أسكوت للخيول، الذي انطلق أمس ويختتم السبت المقبل.

أما الإنجاز الثاني فقد حققته طيران الامارات التي فازت بجائزة أفضل ناقلة في العالم ضمن جوائز «سكاي تراكس» لشركات الطيران العالمية لعام 2013.

وقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أن طيران الإمارات إحدى علامات التميز في دولة الإمارات، والذي نريده في جميع القطاعات، لتحقيق أفضل المراكز عالمياً.

ودوّن سموه على صفحته في موقع وسائل التواصل الاجتماعي "تويتر": «سعدنا اليوم (أمس) بخبر تتويج طيران الإمارات أفضل ناقلة في العالم، بناءً على تصويت أكثر من 18 مليون مسافر في 160 بلداً. بدأنا الشركة في 1985 بطائرتين مستأجرتين، واليوم تضم الشركة نحو 200 طائرة و60 ألف موظف. ليست العبرة بتواضع البدايات بل بحجم الطموحات».

كمـا واصـل سموه، نشـر مقولات مـن كتاب سموه «ومضات من فكر»، عبر «تويتر». وكانت أحدثها تتعلق بأهمية الأفكار في بناء الدولة والمستقبل، ولاسيما اقترانها بالإبداع، ودوّن سموه في هذا الاتجاه أمس: «بالإبداع والأفكار نستطيع بناء الدول والمؤسسات، والمستقبل سيكون لأصحاب الأفكار».

 

لمتابعة التفاصيل برجاء الضغط هنا

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

ديجيتال

  • "Drift In Dubai" نشاط ترفيهي فريد من نوعه في المنطقة

    تجولت عدسة البيان في "درفت إن دبي" و تحدثت مع المشرفين عن النشاط الجديد الموجود حاليا في دبي فيستيفال سيتي، ومن خلال مقابلة المدرب ناجو و المسؤول ميسا تعرفنا على آلية النشاط و الهدف من "درفت إن دبي" و التي تركز على مهارات التحكم بالسيارة أثناء تحركها وانعطافها في اتجاهات مختلفة عكس المألوف و المتعارف عليه ، أي كما يشاع بين الشباب " دريفتينك " .

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • الأزمة مستمرة

    ظاهرة احتكار المحطات التلفزيونية لمباريات كرة القدم محلياً وإقليمياً وعربياً لم تعد جديدة، بل أصبحت أمراً واقعاً فقد

  • بالحب نصنع المستحيل

    الحب في اللغة نقيض البُغض وهو الوداد والمحبة، وحببتُ المرأة أي صارت محبوبتي، ونقول حبّه أي عظّمه وخضع له، أما حبّ الذات

  • بيدرو تكسيرا.. رحالة برتغالي عاشق للشرق

    بيدرو تكسيرا هو رحالة برتغالي، سافر إلى جاوا بالهند في ثمانينات القرن السادس عشر. قد تكون مهنته الطب ذلك أن كتاباته

  • التحكم في فيروس إيبولا أولوية عالمية

    يجب أن نتحكم في فيروس إيبولا، وهو لا يُشكّل أي أزمة في الولايات المتحدة حتى الآن. فلم يتوف غير شخص واحد فقط، وأصيب

  • نحو عولمة التسوية الفلسطينية

    عشرون سنة وزيادة مرت منذ تحرك قطار التسوية الإسرائيلية الفلسطينية. كان الهدف المعلن لهذه الانعطافة التاريخية، يوم بدأت

  • عشاء في دولة مجاورة

    دُعيت لحضور مؤتمر في النمسا الأسبوع الماضي، وأثناء جولة في فيينا قالت لنا المرشدة السياحية، وهي تشير إلى محطة باصات،

  • ليس كل «تطرف» سيئة ولا كل «اعتدال» حسنة

    يستوقفني في أحيان كثيرة مصطلح «التطرف» Extremism أو Fanaticism، لأنه لا وجود لتعريف محدد له على الرغم من كثرة استخدامه.

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion